أخر الأخبار

قلق المستخدمين عن التبديلات الجديدة في قواعد الاستخدام لتطبيق "WhatsApp"

 قلق المستخدمين عن التبديلات الجديدة في قواعد الاستخدام لتطبيق "WhatsApp"

 

 قلق المستخدمين

كان إعلان شركة"واتساب" عن هذه التغييرات الجديدة في قواعد الاستخدام قد أثار حالة من القلق والغضب لدى مستخدمي التطبيق, وقد رأوا فيها تخليا عن القيم التي تأسست عليها شركة "واتساب". وقد بنا التطبيق سمعته على حماية خصوصية بيانات المستخدمين.

كما حاولت الشركة  تطويق الجدل الكبير في هذا الشأن عبر إعلانات متتالية للطمأنة، غير أن منصات منافسة لها خاصة "تطبيق سيغنال" و"تطبيق تلغرام" استفادو من هذه البلبلة بشأن " WhatsApp " وسجلت ازديادا كبيرا في عمليات التحميل لتطبيقاتها عبر متجر جوجل للتطبيقات.

حتى أن رئيس "تيسلا" إلون ماسك دعا متابعيه عبر "تويتر" إلى تحميل واستخدام " تطبيق سيغنال" المصنف من أكثر التطبيقات أمانا وحمياة في العالم.

وقالت "سيغنال" الجمعة الماضية عبر حسابها "تويتر" بأنها تواجه "مشكلات فنية" في ظل التدفق الكبير للمستخدمين الجدد، للمرة الثانية خلال أسبوع واحد فقط.

وأضافت "سيغنال" عبر حسابها، "لقد أضفنا خوادم جديدة وضاعفنا جهودنا وقدراتنا من دون توقف طيلة أيام الأسبوع، لكن ما حصل اليوم يتخطى توقعاتنا الأكثر تفاؤلا".

انتقادات تركية وإيطالية حول التبديلات الجديدة في قواعد الاستخدام لتطبيق "WhatsApp"

أعلنت الهيئة التركية لشؤون المنافسة الاثنين السابق فتح تحقيق بشأن "WhatsApp" وفيس بوك، مطالبة بتعليق التحديث المثير للجدل.

وحضعت سلطات البلاد في الأيام الماضية مواطنيها إلى استخدام تطبيق "بيب" المحلي المطور من شركة "ترك سيل" المحلية للاتصالات.


أما في إيطاليا، اعتبرت هيئة حماية البيانات أن "WhatsApp" لم تفسّر بوضوح لمستخدميها التغييرات الجديدة التي قامت بها.

وقالت الهيئة الإيطالية الخميس إن "شروط الاستخدام والتدابير الجديدة بشأن الخصوصية لا تتيح للمستخدمين فهم التغييرات التي أضيفت وكيف ستعالج بياناتهم بصورة ملموسة بعد الثامن من فبراير 2021".

كما تواجه شركة فيس بوك انتقادات هيئات ناظمة عدة تعتبر أن شراء شركات وإدماجها في منظومتها من التطبيقات يقوّض التنافسية في السوق.

وفي ديسمبر، طلبت سلطات أمريكية عدة من القضاء إرغام الشبكة الاجتماعية العملاقة فيس بوك على التخلي عن "إنستاغرام" و"واتساب".

وبشكل عام، تواجه الشركات الكبرى في مجال التكنولوجيا باستمرار اتهامات بالسعي إلى استغلال مزيد من البيانات الشخصية الخاصة بمستخدميها من أجل زيادة إيراداتها الإعلانية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -