أخر الأخبار

فيديو.. الكواليس الكاملة لـ حادث فصل رأس شخص فى حادث الإسماعيلية

اب يدبح جاره

الفيديو كامل بدون حذف في نهاية هذا المقال


حادثة الإسماعيلية

في وضح النهار، وأمام أعين الجميع، ارتكب شابًا جريمة قتل تعد هي الأعنف من نوعها، حيث أقدم ذبح مواطن يبلغ من العمر 51 عامًا، ولم يكتفي بذلك، فـ فصل رأسه عن جسده مُستخدمًا الساطور وتجول بها في الشوارع، وسط حالة من الذعر والرعب بين الأهالي، وكان ذلك ظهر اليوم الاثنين الموافق 1 نوفمبر 2021،  في منطقة البلابسة بـ تقاطع شارع البحري وطنطا. 


جهود قوات الأمن

ومن جانبها تحركت قوات الشرطة رفقة فريق بحثي وجائي من النيابة العامة، بعد دقائق معدودة إلى مكان حادث الإسماعيلية، لبدء التحقيقات، وكشف ملابسات الواقعة، واستجواب الشهود وتفريغ الكاميرات، وذلك فور تلقي اللواء اللواء منصور لاشين، مدير الأمن، إخطارًا بـ ذبح مواطن على يد آخر، بأحد الشوارع العامة بالمحافظة. 

كما أعلنت وزارة الداخلية، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بيان رسمي بالنص التالي: ضبط مهتز نفسيًا بالإسماعيلية ( سبق حجزه بأحدى المصحات للعلاج من الإدمان ) قام بالتعدى بساطور على عامل مما أدى إلى فصل رأسه وكان يهذى بكلمات غير مفهومة.. بالفحص تبين أنه كان يعمل بمحل موبيليا خاص بشقيق المجنى عليه. 


دوافع القاتل

حتى الآن لا تزال دوافع القاتل غير واضحة المعالم بشكل كافي، ولكن انتشرت الأقاويل حول حادث الإسماعيلية، حيث قال الشهود العيان على الواقعة، في تصريحات خاصة لـ كايرو لايف إن القاتل كان يردد كلمة "الشرف" أثناء طوافه برأس المجني عليه، موضحين أن الأخير اعتدى جنسيًا على زوجه وشقيقه القاتل، الأمر الذي دقعه للانتقام منه دفاعًا عن العرض والشرف. 

وعلى جانب أهل المجني عليه، 

ومن جانبها أكدت وزارة الداخلية أن القاتل مهتز نفسيًا وسبق حجزه بأحدى المصحات للعلاج من الإدمان، وخرج منذ شهرين. 


علاقة الجاني بالمجني عليه

يبلغ الجاني من العمر 40 عامًا، ومقيم بنفس المنطقة التي ارتكبت بها الجريمة، وهي منطقة البلابسة في محافظة الإسماعيلية، وتربطه علاقة معرفة بالمجني عليه، حيث كان يعمل في محل موبيليا يمتلكه شقيق المجني عليه، في محل موبيليا بـ حي السلام. 

كما تبين أن المتهم ارتكب واقعة مماثلة منذ الشهر الماضي، وهي الهجوم على محل موبايلات بالشارع البحري بالإسماعيلية وتحطيمه بالكامل.

أما المجني يدعى أحمد، ويقيم في نفس المنطقة، ويعمل سمكري سيارات، لديه 7 أبناء، منهم بنتان متزوجتان، وثلاثه أولاد، وأصغرهم طفلة لم تدخل المرحلة الابتدائية، وحسب شهادة أقاربه والشهود العيان فهو حسن الحلق. 


شهود عيان

وحسب أقول الشهود العيان، استخدم القاتل الساطور، وفصل رأس المجتى عليه عن جسده، وتجول به بالشوارع، تمثيلًا بالجثة، في مشهد مُرعب اهتزت له الأبدان.  

وأشار أحد الشهود العيان، أن القاتل أصاب عدة أشخاص آخرين حاولوا إيقافه عن فعلته، منهم إصابه رجل مسن يجرح قطعي بالرقبة، وطعن شاب آخر في صدره. 

وجائت شهادة الشهود العيان كالتالي: 

- أنا كنت واقف في الشارع، لقيت واحد معاه ساطور ومسدس، وبيضرب واحد ونيمه على الأرض وقطع راسه، وبعدها شال الراس من الشعر وحطها في كيس أسود وبدأ يتجول بيه، ومعاه سنجة أي حد كان بيحاول يقرب منه كان بيضربه بيها. 

- أهالي المنطقة اتجمعوا فضلنا نحدفه بالطوب والترابيزات لحد ما وقع وقدرنا نمسكه، وقوات الشرطة جت ومسكته.  

- كان بيجري وهو ماسك الراس وبيقول "الشرف"، والناس إلى تعرفهم بتقول إن اللي مات اغتصب أم وأخت القاتل. 

- القاتل كان شكله مش مظبوط وكان معاه شنطة فيها أسلحة ومسدس، يعني كان نازل وناوي يقتل الضحية، وراجل كبير حاول يدّخل راح ضربه بالسنجة في رقبته، وشاب تاني حاول يمسكه عشان يسلمه للشرطة، القاتل راح ضربه بالسكينة. 

- أنا كنت واقف في شارع طنطا، وشايف الراجل ماسك كيس أسود فيه راس الراجل وبيجري بيها، وسابها وحطها قدامنا، والمنظر ميسرش لا عدو ولا حبيب، حرام.

- اللي زي ده عاوز قتله ويبقى فُرجة، يشنقوه مطرح ما موّت الراجل، ده العدل، الحكومة لازم تجيبه وتحطه في مكان ما قتل الراجل.

- المنظر ما حدش يطيقه، أنت لو شوفته مايهونش عليك حتى تبص عليه بعينيك، ولولا الأهالي مكنش حد مسكه، وكما كان ماسك طبنجة كدة لعبة في إيديه.

- إحنا لقيناه بيجري بالدماغ وحاططها في كيس، جرينا وراه ووقعناه على الأرض، شديناه من عند كساب لحد شارع طنطا مكان الجثة اللي دبحها، وابن الراجل اللي مات جه ومعملش حاجة، جاتله حالة هيستيرية.


أهل المجني عليه

نجل ضحية حادث الإسماعيلية البالغ من العمر 14 عامًا

- أنا كنت بلعب لقيت صحابي بيقولولي أبوك مات، وأبويا كان غلبان وقاعد في حاله مبيعملش حاجة.

- أبويا خرج يجيبلنا عيش عشان ناكل ورجعلنا ميت إحنا عايزين حقه. 

 

زوجة ضحية حادث الإسماعيلية 

لم تتمالك الزوجة نفسها من الانتهيار ولم تقل سوى:

- عاوزة إعدام للجاني.

- جوزي غلبان وعيالي بقوا يتامى وهما صغيرين.

- أحمد اتغدر بيه.

شقيق ضحية حادث الإسماعيلية 

- القاتل كان شغال عندنا من في محل الموبيليا.

- القاتل دخل مصحة لعلاجه من المخدرات ولسه طالع بقاله شهرين.

- القاتل كان لسه قاعد معايا أول امبارح وبيقولي عايز أرجع الشغل معاك تاني بعد ما اتعافيت. 

- أخويا مالوش في المشاكل وحتى مالوش صحاب ومش بيحتك بحد. 

 

والد ضحية حادث الإسماعيلية 

- ابنى خرج الصبح يجيب أكل لعياله بعدها بساعة جالنا تليفون بيقولنا ابنكم مدبوح في الشارع.

- هجيب حق ابني احنا ناس صعايدة مش هنسيب تارنا لو القانون ماجبلناش حقنا.

 

شقيقة ضحية حادث الإسماعيلية

- شفت أخويا مدبوح في الأرض وراسه جنبه جوه كيس أسود.

- عايزة إعدام للقاتل في ميدان عام.

- مش هنقبل عزاء من حد إلا لما حق أخويا يرجع.

- حق أخويا لو ماجاش بالقانون إحنا ناس صعايدة وهنجيب حقه. 


رد فعل السوشيال ميديا

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو عن حادثة الإسماعيلية، يالإضافة إلى صورًا للقاتل، والمجني عليه، لكن تباينت التعليقات على الحادث. 

رآى عدد من رواد السوشيال ميديا، أن القاتل مجرم ويجب قتله دون المحاكمة في ميدان عام، حتى يصبح عبرة لمن يفكر أن أرواح البشر هينه بهذا الشكل، أيًا كان فعلته. 

وعلى الجانب الآخر، رآي عدد جمهور السوشيال ميديا، أن القاتل بطل وليس مجرم، وفعلته هي دفاعًا عن شرفه بعد التعدي المجني عليه جنسيًا على زوجته وشقيقته.

ومن زاوية آخرى، استنكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، رد فعل أهالي الإسماعيلية والشهود العيان على الواقعة، حيث لفظ المجني عليه آخر أنفاسه، على مرأى ومسمع المارين، ولم يتدخل أحد لإنقاذه. 

 

رآي الدين

قال الداعية الإسلامي، الشيخ أحمد الصباغ، عن الموقف السلبي لأهالي الإسماعيلية، إنه ليس من المروءة والشهامة، أن نترك مشاجرة أو مشاحنة دون التدخل لإنهائها على الفور.

واستشهد بأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم: { من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان } رواه مسلم. 

والحديث الشريف: { انْصُرْ أَخَاكَ ظَالِمًا أَوْ مَظْلُومًا، قالوا: يا رسول الله، هذا ننصره مظلومًا، فكيف ننصره ظالما؟ قال: تَأْخُذُ فَوْقَ يَدَيْهِ.}  رواه البخاري.


إضغظ هنا لمشاهدة الفيديو : شاهذ الأن

‏‎#فيديو ‎#شاب ‎#مصرى ‎#يدبح جاره - ‎#حادث_الاسماعليه ‎#الإسماعيلية


تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 18 أبريل 2022 في 5:28 م

    محمد معاذ

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -