أخر الأخبار

اللجنة العلمية ترفض التشكيك في أسباب تلقيح المغاربة بـ "جرعة اللقاح الثالثة"

الجرعة الثالثة للقاح بالمغرب

إعلان وزارة الصحة ، مساء أمس الجمعة ، عن بدء تلقيح المغاربة بالجرعة الثالثة من لقاح فيروس كورونا المستجد ، ردود فعل متباينة ، عبّر أصحابها عن جزء مهم منها رفضهم لقاح فيروس كورونا المستجد. هذه الخطوة بعد أن كان يعتقد أن التطعيم سينتهي عند الجرعة الثانية.


المغرب يعلن البدء في التطعيم بالجرعة الثالثة من لقاح كورونا
الجرعة الثالثة

أبدى عدد من المواطنين رفضهم تلقي الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا ومن بينهم أخصائيين صحيين كما هو حال عادل أوين العامل الصحي بمستشفى ابن سينا ​​بالرباط ، الذي قال تعقيبا على البلاغ الصادر. من قبل وزارة الصحة حول الموضوع: "أسمح. ولأول مرة لا أوافق إطلاقا على بيان وزارة الصحة وأرفضه جملة وتفصيلا ".


برر أوين رفضه للجرعة الثالثة على أساس أن "جرعات اللقاحات المحفزة بشكل عام تكون عندما يكون هناك نقص في الفعالية مع الدراسات العلمية الخاضعة للرقابة" ، مشيرًا إلى أنه "لم يتم نشر أي دراسة حول هذا الموضوع ، ولا على المستوى الوطني. المستوى ولا في المجلات المتخصصة على الصعيد الدولي. "



من جهته ، علق حمزة الإبراهيمي ، مسؤول الإعلام والاتصال بالنقابة الوطنية للصحة العامة: "معارضة شديدة من الأطر الصحية للجرعة الثالثة ، وسؤال واسع يسيطر على الجميع حول جدواها وفعاليتها في ظل الاستنزاف المهني ، نقص الموارد ونقص التعويض والحافز ".


من ناحية أخرى ، ترى اللجنة العلمية والتقنية للقاح المضاد لفيروس كورونا ، التي قدمت توصياتها بشأن التطعيم الجديد ، أن كل الشكوك المتداولة حول هذا الموضوع لا أساس لها من الصحة ، وأن قرار التطعيم بالجرعة الثالثة كان مبنيًا على في الدراسات.


وأكد سعيد عفيف ، عضو اللجنة المذكورة ، هذه الحقيقة في تصريح لهسبريس ، بقوله: "أسير في الصباح ، ونحن نتخذ قرارات" ، مضيفًا: "على المغاربة أن يشكروا الله على بلادهم". تنجح في مواجهة جائحة فيروس كورونا كما تفعل الدول المتقدمة »، لافتا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية بدورها وافقت على الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لكورونا.


أعلنت وزارة الصحة ، مساء الجمعة ، بدء التطعيم بالجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19 ، في إطار حملة التطعيم الوطنية ، وإبلاغ المواطنين والمواطنين بالإجراءات وكيفية الاستفادة منها. هذه الجرعة وكذلك الفئات المستهدفة.


وأوضحت وزارة الصحة ، قرار تطعيم المغاربة بالجرعة الثالثة من لقاح مضاد لفيروس كورونا ، من خلال "تقوية مناعة جميع المغاربة والأجانب المقيمين في المغرب ، ولحماية أنفسهم وعائلاتهم من الإصابة بفيروس كورونا. داعياً إياهم إلى الانخراط في هذه العملية.


ولم تحدد وزارة الصحة في اتصالها المجموعات التي ستستهدف بالجرعة الثالثة من اللقاح ضد فيروس كورونا ، لكن سعيد عفيف أوضح أن المجموعات التي ستعطى الأولوية في عملية التطعيم تم تحديدها من قبل اللجنة العلمية. وهم نفس الفئات التي استفادت من التطعيم بالجرعة الأولى أي العاملين في الخطوط الأمامية من كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة.


وردا على سؤال حول ما إذا كان التطعيم الذي حصل عليه من تم تطعيمهم بالجرعتين الأولى والثانية سيبقى ساري المفعول ، أو ما إذا كان من الضروري الحصول على الجرعة الثالثة ، أوضح عفيف أن صلاحية جواز السفر لن تكون مشروطة بالحصول على الثالثة الجرعة ، وأنها ستبقى صالحة ، حيث أوضح أن الجرعة الثالثة لن تكون إلزامية ، حتى اختيارية ، شبيهة بالجرعة الأولى.


المصدر : جريدة هيسبريس

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -